THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES

Tuesday, April 29, 2008

صديقة عمري

صديقة عمري


نعم أنت صديقة عمري ... حقا لم أعرفك منذ سنوات طويلة ..ولكني قد سميتك صديقة عمري ...ولم يكن ذلك مسمى فقط بل كانت الحقيقة

فأنت صديقتي من رددت اسمها كلما طلب مني احد أن أوضح معنى الصداقة ....وأنت من وصفت ملامحه ان طلب احد ان يعرف ماذا تمثل الصداقة لي ...وأنت من شدوت باسمه في كل المناسبات

فأنت يا حبيبتي كنت الجأ إليك في ضيقي وكنت حقا نعم الصديقة ...وكنت في فرحي اهفو اليك وكنت تشدي معي طربا ..


فأنت يا حبيبتي من اهدأ اراكن حياتي وان قامت العواصف والأعاصير تظلي انت من احتمي بها


وأظن صديقه عمري باني كنت اشعر بكي قبل ان تتحدثين وان حزنك لا أطيقه و يقتلني قتلا...أما سعادتك وفرحك يمنحني الحياة ..


اذكر جيدا تلك اللحظة التي عرفت فيها بان حلم عمرك قد أوشك على التحقيق وخطوتي فيه أولى الخطوات ... في تلك الحظه كادت الفرحة ان تصيبني بالجنون... نعم جنون السعادة ولم اعرف له وجود قبل تلك اللحظة



كما أتذكر تلك الأيام التي اضطرتني أن اخفي عليك جزء من حياتي ...اذكرها جيدا فقد كدت افقد صوابي ..كنت اقضي أيامي باكيه لأني مضطرة لذلك ... ولم أتحمل كثيرا وأفصحت لك عما بداخلي ... وكنت أشبه في تلك اللحظة بالطائر السجين الذي أطلق صراحة وعاد حرا طليقه ...نعم فكتمان شئ في حياتي عنك هو سجن لحريتي وحياتي

ولكن يا صديقة عمري ماذا حدث

حبيبتي كيف لكي بعد هذا ان تبتعدي عني.... من أين لكي بتلك القوه التي تجعلك تدفعيني خارج نطاق حياتك

ماذا حدث يا صديقتي كيف تصبرين على عدم معرفه أحوالي ...وأنا في لحظات بعدك تكاد تتوقف نبضات قلبي من القلق عليك لأفاجئ بمبررات تصدمني

ماذا أجرمت في حقك يجعلك حتى تستكثري علي كلمات العتاب


وان كنت فعلا أجرمت جرما لا يغفر .. ألا تذكرين لي يوما واحدا يجعلك تعاتبيني لأجله يجعلك تسأليني عن سبب ما فعلته وسبب لكي الضيق


صديقه عمري أخشى أن تكوني سلبتي مني إحساسي بصداقتك


صديقتي وحبيبتي كان الموت أهون علي قبل أن اشعر بتلك الأحاسيس التي تمزق قلبي
كان اهون عليا الموت من تلك اللحظة التي امسك فيها بقلمي لأشكو قسوتك وبعدك عني صديقتي


أتمنى أن كل ما اشعر به لا يتعدى كونه كابوس أفيق منه على صوتك الحنون يناديني ويقول
(صديقتي ألم تستيقظي بعد فقد طالت ساعات نومك واشتقت إليك كثيرا كثير
ا )

No comments: